الرد على شبهة عراة يركبون على النبي صلى الله عليه و سلم



مدونة الرد الماحق :

الرد على شبهة عراة يركبون على النبي صلى الله عليه و سلم

 

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين محمدا صلى الله عليه و سلم و الحمد لله، و الصلاة و السلام ع    رسول الله، المبعوث رحمة للعالمين، و على
آله الطاهرين و صحبه الغر الميامين. اما بعد :

ففي هذا الموضوع ان شاء الله سنقتصر على نسف شبهة واهية و قديمة فكما نعلم ان النصارى خاصة اعداء الاسلام عامة يرجعون الى شبهات قديمة و تتكرر مع مرور الزمن و تصبح مملة في الرد ، على العموم نبدأ بإستدلال النصارى على هته الشبهة :

حَدَّثَنَا عَارِمٌ، وَعَفَّانُ، قَالَا: حَدَّثَنَا مُعْتَمِرٌ، قَالَ: قَالَ أَبِي: حَدَّثَنِي أَبُو تَمِيمَةَ، عَنْ عَمْرٍو – لَعَلَّهُ أَنْ يَكُونَ قَدْ قَالَ:الْبِكَالِيَّ يُحَدِّثُهُ عَمْرٌو – عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ – قَالَ عَمْرٌو إِنَّ عَبْدَ اللهِ -، قَالَ: اسْتَتبْعَنِي رَسُولُ اللهِ صَلَّ للهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: فَانْطَلَقْنَا، حَتَّى أَتَيْتُ مَكَانَ كَذَا وَكَذَا فَخَطَّ لِي خِطَّةً، فَقَالَ لِي: ” كُنْ بَيْنَ ظَهْرَيْ هَذِهِ لَا تَخْرُجْ مِنْهَا، فَإِنَّكَ إِنْ خَرَجْتَ هَلَكْتَ ” . قَالَ: فَكُنْتُ فِيهَا، قَالَ: فَمَضَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، حَذَفَةً ، أَوْ أَبْعَدَ شَيْئًا، أَوْ كَمَا قَالَ: ثُمَّ إِنَّهُ ذَكَرَ هَنِينًا كَأَنَّهُمْ الزُّطُّ (قَالَ عَفَّانُ: أَوْ كَمَا قَالَ عَفَّانُ: إِنْ شَاءَ اللهُ) : لَيْسَ عَلَيْهِمْ ثِيَابٌ، وَلَا أَرَى سَوْآتِهِمْ، طِوَالًا، قَلِيلٌ لَحْمُهُمْ ، قَالَ: فَأَتَوْا، فَجَعَلُوا يَرْكَبُونَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . قَالَ: وَجَعَلَ نَبِيُّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ عَلَيْهِمْ . قَالَ: وَجَعَلُوا يَأْتُونِي فَيُخَيِّلُونَ، أَوْ يَمِيلُونَ حَوْلِي، وَيَعْتَرِضُونَ لِي . قَالَ عَبْدُ اللهِ: فَأُرْعِبْتُ مِنْهُمْ رُعْبًا شَدِيدًا . قَالَ: فَجَلَسْتُ، أَوْ كَمَا قَالَ . قَالَ: فَلَمَّا انْشَقَّ عَمُودُ الصُّبْحِ جَعَلُوا يَذْهَبُونَ، أَوْ كَمَا قَالَ . قَالَ: ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَ ثَقِيلًا وَجِعًا، أَوْ يَكَادُ أَنْ يَكُونَ وَجِعًا، مِمَّا رَكِبُوهُ . قَالَ: ” إِنِّي لَأَجِدُنِي ثَقِيلًا “، أَوْ كَمَا قَالَ . فَوَضَعَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأْسَهُ فِي حِجْرِي . أَوْ كَمَا قَالَ . قَالَ : ثُمَّ إِنَّ هَنِين أَتَوْا، عَلَيْهِمْ ثِيَابٌ بِيضٌ طِوَالٌ . أَوْ كَمَا قَالَ، وَقَدْ أَغْفَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . قَالَ عَبْدُ اللهِ: فَأُرْعِبْتُ مِنْهُمْ أَشَدَّ مِمَّا أُرْعِبْتُ الْمَرَّةَ الْأُولَى – قَالَ عَارِمٌ فِي حَدِيثِهِ -: قَالَ: فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: لَقَدْ أُعْطِيَ هَذَا الْعَبْدُ خَيْرًا، أَوْ كَمَا قَالُوا: إِنَّ عَيْنَيْهِ نَائِمَتَانِ، أَوْ قَالَ : عَيْنَهُ، أَوْ كَمَا قَالُوا: وَقَلْبَهُ يَقْظَانُ، ثُمَّ قَالَ: – قَالَ عَارِمٌ وَعَفَّانُ -: قَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: هَلُمَّ فَلْنَضْرِبْ لَهُ مَثَلًا، أَوْ كَمَا قَالُوا . قَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: اضْرِبُوا لَهُ مَثَلًا وَنُؤَوِّلُ نَحْنُ، أَوْ نَضْرِبُ نَحْنُ وَتُؤَوِّلُونَ أَنْتُمْ . فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: مَثَلُهُ كَمَثَلِ سَيِّدٍ ابْتَنَى بُنْيَانًا حَصِينًا، ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَى النَّاسِ بِطَعَامٍ، أَوْ كَمَا قَالَ . فَمَنْ لَمْ يَأْتِ طَعَامَهُ، أَوْ قَالَ: لَمْ يَتْبَعْهُ، عَذَّبَهُ عَذَابًا شَدِيدًا، أَوْ كَمَا قَالُوا . قَالَ الْآخَرُونَ: أَمَّا السَّيِّدُ: فَهُوَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، وَأَمَّا الْبُنْيَانُ: فَهُوَ الْإِسْلَامُ، وَالطَّعَامُ: الْجَنَّةُ وَهُوَ الدَّاعِي، فَمَنِ اتَّبَعَهُ كَانَ فِي الْجَنَّةِ . – قَالَ عَارِمٌ فِي حَدِيثِهِ -: أَوْ كَمَا قَالُوا، وَمَنْ لَمْ يَتَّبِعْهُ عُذِّبَ، أَوْ كَمَا قَالَ، ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَيْقَظَ، فَقَالَ: ” مَا رَأَيْتَ يَا ابْنَ أُمِّ عَبْدٍ ؟ ” فَقَالَ عَبْدُ اللهِ: رَأَيْتُ كَذَا وَكَذَا . فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” مَا خَفِيَ عَلَيَّ مِمَّا قَالُوا شَيْءٌ “، قَالَ نَبِيُّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” هُمْ نَفَرٌ مِنَ الْمَلَائِكَةِ – أَوْ قَالَ – هُمْ مِنَ الْمَلَائِكَةِ، أَوْ كَمَا شَاءَ الله}. 

إذن هته هي الرواية و الاشكال فيها هي الجملة هته :

“” لَيْسَ عَلَيْهِمْ ثِيَابٌ، وَلَا أَرَى سَوْآتِهِمْ، طِوَالًا، قَلِيلٌ لَحْمُهُمْ ، قَالَ: فَأَتَوْا، فَجَعَلُوا يَرْكَبُونَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . “”

ـ الرواية غريبة بعض الشيئ … لكن بداية علينا التحقق من هته الرواية هل هي صحيحة ام العكس ! لأننا لا نقبل رواية ضعيفة او باطلة او منكرة …

1.الرواية لا تصح اصلا

فقد تبث أن عمرو البكالي لم يسمع من ابن مسعود رضي الله عنه. و اختلف في صحبته أهو صحابي أم لا، و لا نعرف عمن نقل هذه الرواية عن صحابي أم تابعي، فإن كان صحابي فلا تضر جهالته فالصحابة

كلهم عدول و إن كانت تابعي فوجبت معرفته فالتابعين ليس كلهم عدولا، لذلك تبقى الرواية ضعيفة لا تساوي فلسا حتى نعرف الواسطة بين عمرو البكالي و ابن مسعود.

2ا. اقوال اهل العلم

قال الإمام ابن كثير رحمه الله في تفسيره لسورة الأحقاف الآية 29 بعد ذكره للرواية :

{قال أبو نعيم: حدثنا أبو مالك، حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني أبي قال: حدثنا عفان وعكرمة قالا: حدثنا معتمر قال: قال أبي: حدثني أبو تميمة عن عمرو، ولعله قد يكون قال: البكالي يحدثه عمرو عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: استتبعني رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلقنا حتى أتينا مكان كذا وكذا، فخط لي خطاً فقال: ” كن بين ظهر هذه لا تخرج منها فإنك إن خرجت منها هلكت “ فذكر الحديث بطوله وفيه غرابة شديدة.}

قال الإمام البخاري رحمه الله في التاريخ الكبير  ج2 ص200 بعد ذكره هذه الرواية :

{قال لي أبو النعمان ثنا معتمر عن أبيه قال أخبرني أبو تميمة عن عمرو ولعله أن يكون البكالي حدثه عمرو عن بن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم بهذا وجعل النبي صلى الله عليه و سلم يقرأ عليهم ولا يعرف لعمرو سماع من بن مسعود }


وضعّف الروايةَ محققو مسند الإمام أحمد فقالوا: إسناده ضعيف. و ذلك في مسند أحمد ج6 ص334 تحقيق شعيب الأرناؤوط

نكتفي بهته الاقوال فهي كافية للرد على هته الشبهة بكل بساطة .

 

3. فهمهم للحديث اصلا سقيم فهمهم كان جنسيا الى درجة كبرى بحيث كلمة ” ركب ” اصبحت لهم كلمغ جنسية تدل على الفاحشة !!!

يقال : رَكِبَ الدَّيْنُ فلانًا. فهل يا ترى فعل به الدين الفاحشة ؟
و نقول : رَكِبَ فلانٌ رأْسَهُ. فهل فعل برأسه الفاحشة ؟
و أيضا : رَكِبَ الذنْبَ أَو القَبيحَ. مثلا فعل به الذنب الفاحشة ؟


سبحان الله عما يصفون ، ما زالو يطبقون ” و على فهمك لا تعتمد ” .

لكن فلنطرح عليهم سؤال واحد حول هته الكلمة التي دهموها اصلا غلط رغم ان الرواية ضعيفة بعدما بينا ذلك !


جاء في سفر التثنية33 / 26:
[ليس مثل الله يا يشورون.يركب السماء في معونتك والغمام في عظمته]

السؤال هو :

هل هذا يعني ان ربكم فعل بالسماء الفاحشه ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تم الرد و لله الحمد

بقلم أيوب المغربي 

Advertisements

About عآئشه آلصديق (خآدمہ آلقرآن وآلسنہ)

رققي قلبكِ وتفقهي في دينكِ مع المعلمه عآئشه الصديق

Posted on 15 أكتوبر 2013, in Non classé. Bookmark the permalink. أضف تعليق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: