يا نصراني تعال تعرف على أخلاقه صلى الله عليه و سلم


342260_1350146483
مدونة الرد الماحق

يا نصراني تعال تعرف على أخلاقه صلى الله عليه و سلم

 

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله و الصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه. وبعد:

إن النبي صل الله عليه و سلم جاء رؤفا ورحيما ، و تميز بالاخلاق و الصفات الدالة على صدق نبوته ، فقد قال الله عز و جل في كتابه العزيز : ( وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ ) [ القلم 4 ] ؛ و في هذا الموضوع سنستثمر بعض ( نبدة ) من اخلاقه صلى الله عليه و سلم لنبين للمغضوب عليهم و الضالين مدى رُقي نبينا الكريم في ضوء الاخلاق و القيم ، و بدون إطالة سنبدأ على بركة الله.

كلام النبي صلى الله عليه وسلم :

كان حكيما و بليغا في كلامه مع اليهود و النصارى و اصحابه و زوجاته و اهله و كما وصفته أمنا عائشة رضي الله عنها :
(ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسرد سردكم هذا ، ولكن كان يتكلم بكلام بيِّن فصل يتحفظه من جلس إليه) متفق عليه
+++++++++
عدل النبي صلى الله عليه و سلم :

كان متمسكا و عادلا صارما تجاه الحق المبين

قال تعالى: (يَا أَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَآءِ للّهِ وَلَوْ عَلَىَ أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ) (النساء:135)
قال عليه الصلاة والسلام في قصة المرأة المخزومية التي سرقت : ( ‏والذي نفسي بيده لو كانت فاطمة بنت محمد‏،‏ لقطعت يدها‏)‏.
+++++++++
أخلاقه صلى الله عليه و سلم مع أهله :

قال عليه الصلاة والسلام: (( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )) سنن الترمذي .

فقد كان خقلوقا مهذبا مند صغره إلى موته صلى الله عليه و سلم كان صلى الله خير الناس وخيرهم لأهله وخيرهم لأمته من طيب كلامه وحُسن معاشرة زوجته بالإكرام والاحترام.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم  رواه أحمد.

قال صلى الله عليه وسلم “إن من أعظم الأمور أجرًا النفقة على الأهلرواه مسلم.

(وقد روي أنه صلى الله عليه وسلم وضع ركبته لتضع عليها زوجه صفية رضي الله عنها رجلها حتى تركب على بعيرها) رواه البخاري.
+++++++++
أخلاقه صلى الله عليه و سلم مع الخَدم :

كان رحيما صالحا رؤوفا و لطيفا مع خدمه و افضل مثلا على ذلك حديثين مطهرين صحيحين؛

عن أنس رضي الله عنه قال” خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين، والله ما قال أف قط، ولا قال لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا”  رواه الشيخان وأبو داود و الترمذي.

عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم خادما له ولا امرأة ولا ضرب بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله. رواه مالك والشيخان وأبو داود.
+++++++++
أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم مع اعدائه :

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: يا رسول الله، هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد؟ فقال: “لقد لقيت من قومك، وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة؛ إذ عرضت نفسي على ابن عبد يا ليل بن عبد كلال، فلم يجبني إلى ما أردت، فانطلقت وأنا مهموم على وجهي، فلم أستفق إلا بقرن الثعالب، فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني، فنظرت فإذا فيها جبريل، فناداني فقال: إن الله قد سمع قول قومك لك، وما ردوا عليك، وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم“. قال: “فناداني ملك الجبال وسلم عليَّ، ثم قال: يا محمد، إن الله قد سمع قول قومك لك، وأنا ملك الجبال وقد بعثني ربك إليك لتأمرني بأمرك، فما شئت؟ إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين“. فقال له رسول الله : “بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده، لا يشرك به شيئًا“.

وعندما قيل له ادع على المشركين قال صلى الله عليه وسلم “إني لم أبعث لعانًا، وإنما بعثت رحمة رواه مسلم.
+++++++++
أخلاقه صلى الله عليه و سلم مع الله :

فقد كان مطيعا لربه قائما لليل صابرا و مجتهذا للذكر و الصوم و الزكاة و في ذلك احاديث كثيرا نذك منها حديث واحد يأتي عاما في اخلاقه مع ربه .
عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى قام حتى تفطر رجلاه .. قالت عائشة : يا رسول الله أتصنع هذا وقد غُفِرَ لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟! ، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : يا عائشة أفلا أكون عبدا شكورا )(مسلم).
+++++++++
أخلاقه صلى الله عليه و سلم مع ألاطفال :

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أنس رضي الله عنه أنه قال: (كان يمر بالصبيان فيسلم عليهم).

وجاء الحسن والحسين ـرضي الله عنهماـ وهو يخطب فجعلا يمشيان ويعثران، فنزل النبي من المنبر فحملهما حتى وضعهما بين يديه، ثم قال: “صدق الله ورسوله {وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ} [الأنفال: 28نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان فيعثران فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما“. و هذا الحديث رواه النسائي، وصححه الألباني في صحيح النسائي.
+++++++++
تواضعه صلى الله عليه و سلم :

كان عكس المتكبر ، لقد كان متواضعا امام جميع الناس من النصارى و اليهود و حتى اصحابه و زوجاته و اهله رضوان الله عنهم ، ويتمثل بقوله تعالى: ( تِلْكَ الدّارُ الاَخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلّذِينَ لاَ يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الأرْضِ وَلاَ فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتّقِينَ ) [ القصص 83 ].

فقد صح عنه صلى الله عليه و سلم و بكل تواضع قوله “”(آكل كما يأكل العبد وأجلس كما يجلس العبد)”” رواه أبو يعلى وحسنه الألباني.
كيف لا وهو القائل بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم (لو أُهدي إليَّ كراعٌ لقبلتُ ولو دُعيت عليه لأجبت) رواه الترمذي وصححه الألباني.
+++++++++
مجلسه صلى الله عليه وسلم :

عن أنس رضي الله عنه قال “كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده، ولا يصرف وجهه من وجهه حتى يكون الرجل هو يصرفه، ولم ير مقدمًا ركبتيه بين يدي جليس لهرواه أبو داود والترمذي بلفظه.
فكما نرى لقد كان خلوقا حتى في مجلسه و جلوسه …
+++++++++
كرم النبي صلى الله عليه وسلم :

لقد لقبه ابن عبّاس رضي الله عنه ب” أجود الناس ” ولقد نال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أعظم المنازل وأشرفها في صفوف أهل الكرم والجود ؛ فلم يكن يردّ سائلاً أو محتاجاً ، وكان يُعطي بسخاءٍ قلّ أن يُوجد مثله ، وقد عبّر أحد الأعراب عن ذلك حينما ذهب إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فرأى قطيعاً من الأغنام ملأت وادياً بأكمله ، فطمع في كرم النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فسأله أن يعطيه كلّ ما في الوادي ، فأعطاه إياه ، فعاد الرجل مستبشراً إلى قومه ، وقال : ” يا قوم ! أسلموا ؛ فوالله إن محمدا ليعطي عطاء من لا يخاف الفقررواه مسلم .

وأذكر هنا حديث دالا على كرمه و جوده ، حديث أنس بن مالك رضي الله عنه : “ أتي النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بمال من البحرين ، فقال : ( انثروه في المسجد ) ، وكان أكثر مال أتي به رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، فخرج رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى الصلاة ولم يلتفت إليه ، فلما قضى الصلاة جاء فجلس إليه ، فما كان يرى أحدا إلا أعطاه ، وما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم وثمّ منها درهمرواه البخاري .
+++++++++
صبر النبي صلى الله عليه وسلم :

كان صابرا في شتى الاحيان عن الاذى و سب النصارى و اليهود له بل كان مقاوما لهم بالكلمة الطيبة ولم يكن صبر النبي صلى الله عليه وسلم مقتصراً على الأذى والابتلاء ، بل شمل صبره على طاعة الله سبحانه وتعالى حيث أمره ربّه بذلك في قوله : { فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل } ( الأحقاف : 35 ) ، وقوله : { وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها } ( طه : 132 )

و كذلك المثل على اصحابه رضوان الله عنهم اجمعين ؛ قال تعالى: (مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ ) الفتح:29

فقد أخرج ابن سعد عن أنس رضي الله عنه قال : [ رأيت إبراهيم وهو يجود بنفسه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فدمعت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : [ تدمع العين ، ويحزن القلب ، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا ، والله يا إبراهيم إنا بك لمحزونون ]
+++++++++
تعاون النبي صلى الله عليه وسلم

(عن ابن أبي أوفى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يأنف ولا يستكبر أن يمشي مع الأرملة والمسكين والعبد حتى يقضي له حاجته) رواه النسائي والحاكم.

و قد قال عليه الصلاة والسلام ‏:‏ ‏(‏مَنْ اسْتطاع منكم أَنْ يَنْفَعَ أَخاه فَلْيَنْفَعْه‏)‏‏.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و للحديث بقية فكما ترى اخي القارئ لقد قلت في البداية ” نبدة ” يعني هته نبدة و بعض من أخلاقه صلى الله عليه و سلم ناهيك عن الكثير و الكثير.

  

تم و لله الحمد

 

 

بقلم أيوب المغربي

Advertisements

About عآئشه آلصديق (خآدمہ آلقرآن وآلسنہ)

رققي قلبكِ وتفقهي في دينكِ مع المعلمه عآئشه الصديق

Posted on 13 ديسمبر 2013, in Non classé. Bookmark the permalink. أضف تعليق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: