الرد على شبهة زواج امنا عائشة بافضل الخلق


مدونة الرد الماحق :

ـــ

الرد على شبهة زواج امنا عائشة بافضل الخلق محمد صلى الله عليه و سلم .

____________________

السلام عليكم و رحمة الله و ربكاته

الحمد لله، و الصلاة و السلام على رسول الله، المبعوث رحمة للعالمين، و على آله الطاهرين و صحبه الغر الميامين.

نبدأ في بركة الله في استعراض الشبهة تدريجيا و الرد عليها :

الشبهة :

المعترض يقول ان زواج النبي صلى الله عليه و سلم بامنا عائشة كان من جانب جنسي فكيف لرجل كبيير في العمر يتزوج طفلة !

ولا تتوقف أهداف النصارى من هذه الشبهة عند محاولة تشكيك المسلمين في أكمل البشر وسيدها فقط، بل عندهم ما هو أهم وأولى، ألا وهو صدّ أبناء دينهم عن الدخول في هذا الدين بتشويه صورة مُبلِّغه صلى الله عليه وسلم، ومحاولة إبعاد النظر عن فضائح كتابهم المقدس الجنسية، فهم يعملون بمبدأ: “رمتني بدائها وانسلت”!!.

الرد :

بعد الحمد لله ، نقول اولا ان النبي صلى الله عليه و سلم ليس اول واحد جاء ليطلب الخطوبة من ابيها بل العكس فامنا عائشة رضي الله عنها كانت

 تفخر بزواجه منها وهي بكر، وهذا يدل على أنه لم يدخل بها حتى أصبحت في مرحلة تطيق فيها الوطء فقد دخل بها وهي بنت تسع، وكان نساء قريش يبلغ

بعضهن عند السنة التاسعة كما قال الإمام الشافعي، وقد هنأها النساء بهذا الزواج فقلن: على الخير والبركة وعلى خير طائر، ومثل هذا النكاح لم يطعن أحد به في ذلك العصر

مع كثرة أعداء رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليهود والمشركين، فقد كان معروفاً في الجاهلية، وجاء الإسلام وأقره، وهو أن الصغيرة تخطب وتتزوج بإذن وليها، وقد

كانت عائشة مخطوبة قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن مطعم بن عدي، كما ذكر ذلك الطبري وابن كثير، لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يدخل بها إلا

بعد أن أصبحت صالحة للجماع، وبنت تسع سنين صالحة للوطء وبالغة مبلغ النساء في كثير من البلدان، وهذا يختلف باختلاف الأشخاص والبيئات. قال النوويقال

الداودي: وكانت قد شبت شباباً حسناً رضي الله عنها. ولما كانت أعرف بنفسها وأنها بلغت مبلغ النساء قالت -كما روى عنها

الترمذي-: إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة

و زيادة على ذلك ان زواج النبي ليس من اقتراحه هو صلى الله عليه و سلم بل بإقتراح “لخولة بنت الحكيم” و ذلك لكي تقترب علاقة النبي صلى


الله عليه و سلم من ابو بكر ابوها رضي الله عنه و لتوطيده و زيادة على ذلك ايضا ان المناطق الحارة ( مرتفعة درجة الحرارة ) تساهم اجمالا


على البلووغ الميسر و في سن صغير و للعلم ان شبه الجزيرة العاربية هي منطقة حارة كما شهدها العصوت 🙂 و قد قالت الدكتورة “دوشني”


وهي طبيبة أمريكيةء: “إن الفتاة البيضاء في أمريكا قد تبدأ في البلوغ عند السابعة أو الثامنة، والفتاة ذات الأصل الإفريقي عند السادسة. ومن


الثابت طبيًّا أيضًا أن أول حيضة والمعروفة باسم (المينارك ) تقع بين سن التاسعة والخامسة عشرة”.


و في الصحيحين ـ واللفظ لمسلم ـ : عن الأسود عن عائشة قالت: «تزوجها رسول الله ءصلى الله عليه وسلمء، وهي بنت ست، وبنى بها،


وهي بنت تسع، ومات عنها وهي بنت ثمان عشرة» …. السؤال المطروح هنا و هو لماذا النبي صلى الله عليه و سلم انتظر تلاث سنوات ؟؟


اليس هذا دليل على انه لم يجامعها قط و لم يدخل عليها !!!! حضرو عقولكم يا نصارى  النبي صلى الله عليه و سلم لم يدخل عليها في ذلك


الوقت لأنها ليس مأهلة لذلك فالحمد لله .


و من جهه اخرى لماذا لم يتبث عن قريش المعتدين و الذين كانو يكرهون الرسول صلى الله عليه و سلم لماذا لم يتبث انهم عارضو على زواجه


بها رضي الله عنها اليسو هم الاولى بذلك !!! وهم الذين يعادونه ويسعون للقضاء عليه وإبعاد الناس عن الانخراط في دعوته، وينتظرون له زلة أو سقطة ليشنِّعوا

عليه.


و الافضل من هذا هو السؤال : هل وكلتكم عائشة لتكونوا محاميين لها ؟ هل اشتكت لكم السيدة عائشة من المعاناة النفسية التى تدعون بها ؟ ولو

مرة واحدة فى حياتها الزوجية ؟ هل قرأتوا يوماً حرفا ًواحداً يقول أنها كانت نادمة على هذا الزواج؟

بل العكس يا نصارى فهي رضي الله عنها كانت سعيدة بزواجها بالنبي صلى الله عليه و سلم بل و هذا مشرف لها ان تتزوج بأفضل الخق و هو

رســـــــــول من عند الله سبحان و تعالى  ، و زيادة على ذلك ان عائشة رضي الله عنها كانت دكية و مستعدة لأي علم تطلبه من

نبي الله صلى الله عليه و سلم و حتى لا نكذب فزوجات الحبيب المصطفى كنّ كبيرات في السن، ولا شك أن التعلم في الصغر كالنقش على الحجر

ويظهر ذلك جليًّا في قول الإمام الزُهري: “لو جُمع علم عائشة إلى علم جميع أمهات المؤمنين، وعلم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل”، ويقول

عطاء بن أبي رباح: “كانت عائشة أفقه الناس، وأعلم الناس، وأحسن الناس رأيًا في العامة”.

و الغريب من هذا هو اعتراض النصارى على هذا الزواج المبارك فهل يا ترى لهم نص يحرم ذلك ؟؟؟

اذا قالو نعم  فليأتون بدليل من الكتاب المقدس ! و إلا فهم كاذبوووووون

لكن الم تقرأو كتبكم يا نصارى الم تفتشو انجيلكم !!!! هل عمت اعينكم عن كتابكم المقدس ؟؟ انظرو

آحاز وهو ابن 10 سنين وانجب في السن العاشرة 

2 ملوك 2:16: «كان آحاز ابن عشرين سنة حين ملك، وملك 16 سنة في أورشليم. وورد في 2ملوك 2:18: «في السنة الثالثة لهوشع بن أيلة ملك إسرائيل، ملَكَ حزقيا بن آحاز ملك يهوذا. كان ابن 25 سنة حين ملك، وملك 29 سنة في أورشليم»


ــــــــــــــــــــ


خلاصة : النبي صلى الله عليه و سلم لم يتزوج طفلة كما تدعون يا اعداء  بل هذا زواج عادي و الحمد لله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تم الرد و لله الحمد

و في الاخير اقول قولي هذا و اسعفر الله العلي العظيم و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

Advertisements

About عآئشه آلصديق (خآدمہ آلقرآن وآلسنہ)

رققي قلبكِ وتفقهي في دينكِ مع المعلمه عآئشه الصديق

Posted on 7 أكتوبر 2013, in Non classé. Bookmark the permalink. أضف تعليق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: